المبادرة المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة إدماجهم

لمحة عن المبادرة المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة إدماجهم

تعتبر المبادرة المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة إدماجهم أول برنامج شامل لإنقاذ وحماية ومساعدة المهاجرين على إمتداد طرق الهجرة الرئيسية في إفريقيا.

يعمل كل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة في إطار هذه المبادرة التي والتي تم إطلاقها في شهر ديسمبر 2016 بتمويل من الصندوق الاستئماني الطارئ التابع للاتحاد الأوروبي، على تمكين المهاجرين الذين يريدون العودة إلى بلدانهم الأصلية من القيام بذلك بطريقة آمنة تحفظ كرامتهم وذلك مع ضمان الاحترام التام للمعايير الدولية لحقوق الإنسان وخاصة مبدأ عدم الإعادة القسرية.

 كما يعمل الطرفان بالتعاون الوثيق مع شركاء حكوميين وغير حكوميين على تقديم الدعم للمهاجرين العائدين لمساعدتهم على استئناف حياتهم في بلدانهم الأصلية من خلال منهجية إعادة إدماج متكاملة. وتتمثل هذه المنهجية في تقديم المساعدة للمهاجرين العائدين والمجتمعات التي يعيشون فيها على حد السواء.

وبالإضافة إلى ذلك، تغطي المبادرة المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة إدماجهم 26 دولة إفريقية في منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد والقرن الأفريقي وشمال إفريقيا.

وتنقسم هذه المبادرة إلى ثلاثة مكونات إقليمية وهي:

  • المكون الخاص بشمال إفريقيا: يتم تنفيذه في كل من الجزائر ومصر وليبيا والمغرب وتونس ويهدف إلى المساهمة في تعزيز حماية المهاجرين والنظم المستدامة لإعادة الإدماج في شمال أفريقيا.
  • المكون الخاص بوسط وغرب إفريقيا: يتم تنفيذه في 13 دولة وهي (بوركينا فاسو والكاميرون وتشاد وكوت ديفوار وغانا وغينيا وغينيا بيساو ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا والسنغال وغامبيا) من خلال 14 إجراء محددًا بينها إجراء إقليمي. ويهدف هذا الإجراء إلى التأكّد من أن عملية الهجرة أكثر أمانًا وأكثر معرفة وأفضل تحكمًا لكل من المهاجرين ومجتمعاتهم المحلية.
  • المكون الخاص بالقرن الأفريقي: يتم تنفيذ هذا المكون في جيبوتي وإثيوبيا والصومال والسودان وذلك بهدف تحسين إدارة الهجرة في المنطقة والحد من ظاهرة الاتجار بالمهاجرين وتهريبهم داخل منطقة القرن الإفريقي وخارجها. وتتمثل أولوية هذا المكون في تعزيز حقوق المهاجرين وحمايتهم بشكل أفضل من العنف والاستغلال كما أن الهدف العام لهذا البرنامج تتمثل في جعل الهجرة في المنطقة أسهل وأكثر أمانًا.

أهداف المبادرة المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة إدماجهم:

  • تحسين حماية ومساعدة المهاجرين المعرضين للخطر والذين تقطعت بهم السبل في شمال أفريقيا من خلال تقديم المساعدة المباشرة لهم وإنشاء وتعزيز مراكز العبور، بالإضافة إلى تعزيز قدرات الحكومات و/أو الجهات المحلية الفاعلة.
  • مساعدة المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل  في ليبيا على العودة إلى بلدانهم الأصلية وذلك عبر برنامج العودة الإنسانية الطوعية.
  • دعم عملية إعادة الإدماج المستدامة للمهاجرين العائدين وذلك من خلال منهجية متكاملة تشمل الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والنفسية وتهدف إلى تعزيز عملية إدماج المجتمعات التي يعيشون بها العائدين.

لمعرفة المزيد عن المبادرة المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة لحماية المهاجرين وإعادة إدماجهم يمكنك زيارة موقع الواب التالي: www.migrationjointinitiative.org

اطلع على أخر الفيديوهات التي قمنا بانتاجها: