انعقاد جلسة مشاورات لاستعراض المراجعة الإقليمية للميثاق العالمي الخاص بالهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية في المنطقة العربية

Tuesday, February 23, 2021

القاهرة-  بدأت اليوم الثلاثاء جلسة مشاورات تشمل الجهات المعنية استعدادًا لجلسات المراجعة الإقليمية للميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية في المنطقة العربية والتي ستعقد في الفترة من ٢٤ إلى ٢٥ فبراير.

وتماشيا مع مبدأ المجتمع المتكامل الذي دعت إليه الدول الأعضاء في مؤتمر الاستعراض الإقليمي الأول للاتفاق العالمي للهجرة، ستناقش المنظمة الدولية للهجرة ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع أعضاء الاتحاد الإقليمي لشبكة الأمم المتحدة للهجرة في المنطقة العربية ، مع أكثر من ٣٠٠ مشارك مسجل ، التحديات والتقدم المحرز في تنفيذ مؤتمر الاستعراض الإقليمي في المنطقة من وجهات نظر أصحاب المصلحة المختلفين.

وأشار المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة، بصفته كمنسق لشبكة الأمم المتحدة للهجرة، على أن إشراك جميع أصحاب المصلحة المعنيين يقع في صميم اتفاقية الهجرة العالمية بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية، وأكد على أهمية هذه المشاورات بالنسبة للمنطقة وإإشراك هذه المجموعة الواسعة من أصحاب المصلحة لأول مرة حول قضية الهجرة.

يحضر جلسات المشاورات بعض المهاجرين والمجتمع المدني، ومنظمات المهاجرين ومغتربين، ومنظمات الدينية، و السلطات المحلية والمجتمعات المحلية، والقطاع الخاص، و نقابات العمال، وبرلمانيين، والمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان، و الحركه الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، والأوساط الاكاديمية، ووسائط الإعلام، وغيرها من الجهات المعنية صاحبة المصلحة. سيقدم المشاركون لمحات عامة عن إنجازاتهم بالإضافة إلى التوصيات لتسريع التنفيذ في المنطقة من أجل تحقيق الرؤية الطموحة لمؤتمر الاستعراض الإقليمي.

أشارت إيلين سانا، المديرة التنفيذية لمركز مناصرة المهاجرين، إلى أن الوصول إلى أصحاب المصلحة في بلدان منشأ المهاجرين المتجهين إلى الدول العربية والترحيب بهم هو إجراء إيجابي في إدارة الهجرة الدولية. يضمن هذا الجهد عملية أكثر توازناً وشمولية لتقوىة الشراكة والتعاون بهدف تعزيز وحماية حقوق ورفاهية العمال المهاجرين وأسرهم في جميع مراحل دورة الهجرة.

أتاحت جلسة المشاورات لأصحاب المصلحة فرصة استكشاف طرق مختلفة يمكنهم من خلالها دعم الدول الأعضاء والمهاجرين من خلال تعزيز مساهمتهم في تنفيذ أهداف مؤتمر الاستعراض الإقليمي، من خلال مشاركتهم الهادفة في المنطقة.

 وقال راي جريديني، بروفيسور في مجال أخلاقيات الهجرة وحقوق الإنسان في مركز التشريع الإسلامي والأخلاقيات في كلية الدراسات الإسلامية، جامعة حمد بن خليفة في الدوحة في قطر بإن "نطاق أصحاب المصلحة التنظيميين والمؤسسيين والأفراد الخاص في الهجرة هائل، ويتطلب مشاركة مستمرة لفهم وجهات النظر والمصالح متعددة الأوجه في تطوير استراتيجيات عمل هادفة."

ستتضمن جلسة المشاورات المداخلات والتوصيات من جميع أصحاب المصلحة المعنيين لإبلاغ المؤتمر الاستعراضي الإقليمي في المنطقة العربية يبدأ يوم غد وكذلك منتدى مراجعة الهجرة الدولي المقرر عقده في عام ٢٠٢٢.