شراكة بين المنظمة الدولية للهجرة وقطر الخيرية تقوم بتحسين جودة رعاية صحة الأم والطفل في تعز

Tuesday, May 4, 2021

تعز – تتواجد خدمات رعاية صحة الأم والطفل في 20 في المائة فقط من المرافق الصحية في مختلف أنحاء اليمن. ولتحسين جودة خدمات الأمومة والطفولة في المناطق الريفية، تعمل المنظمة الدولية للهجرة، بالشراكة مع قطر الخيرية، على دعم مستشفى العروس في منطقة صبر الموادم بمحافظة تعز.

يقدم مستشفى العروس خدماته في منطقة يُقدر عدد سكانها بـ 50,000 نسمة، وهو أمر شائع في المناطق المكتظة بالسكان حيث يكون الوصول إلى الرعاية الصحية محدوداً للغاية. ولقد أدت الاشتباكات في تعز أوائل عام 2021 إلى زيادة الضغط على قدرة المستشفى على تلبية الطلب المتزايد على الرعاية الصحية.

يقول الدكتور فهد صوفي من فريق الصحة التابع للمنظمة الدولية للهجرة في عدن: "قبل هذا التدخل، لم يكن مستشفى العروس أفضل من مركز صحي صغير مع مجموعة محدودة من خدمات الأمهات والأطفال حديثي الولادة".

ويضيف: "من خلال هذا الدعم المقدم من قطر الخيرية، يمكن للمستشفى الآن توفير رعاية طارئة غير جراحية للأمهات والأطفال حديثي الولادة، وسيتمكن المستشفى من استقبال مجموعة واسعة من حالات أمراض الأمومة وتوفير الرعاية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع".

ويركز مشروع المنظمة الدولية للهجرة وقطر الخيرية هذا على توفير الخدمات الأساسية الطارئة من رعاية الأمهات ورعاية حديثي الولادة للنازحين والمجتمعات التي تستضيفهم.

قال أحمد سعد الرميحي، مدير إدارة الطوارئ والإغاثة في منظمة قطر الخيرية: "غالباً ما تتحمل النساء والأطفال وطأة الأزمة اليمنية، لذا فإن ضمان حصولهم على الرعاية الصحية أمر ضروري لبقائهم على قيد الحياة ولتعافي البلاد في نهاية المطاف". وذكر أيضاَ "قطر الخيرية تفخر بشراكتها مع المنظمة الدولية للهجرة لتقديم الدعم الإنساني من أجل تحسين أوضاع النازحين اليمنيين وخاصة في القطاع الصحي".

حيث أنه من خلال هذا المشروع، يمكن للمرأة أن تحصل على خدمات الرعاية الصحية قبل وخلال وبعد الولادة بالإضافة إلى المشورة الصحية وعلاج أمراض النساء. كما يوفر المستشفى خدمات الصحة الأساسية للأطفال، والتي تشمل تشخيص وعلاج الأمراض المختلفة، بدعم من المنظمة الدولية للهجرة.

قال عبد الخالق محمد، مدير مستشفى العروس، موضحاً: "لقد كان المستشفى يعاني من نقص ملحوظ في الموظفين الصحيين. حيث لم يكن يتواجد غير قابلة واحدة وطبيب عام لتقديم خدمات رعاية الأمومة".

"وكانت الخدمات التي يمكن أن يقدماها محدودة للغاية، مما اضطر مئات النساء الحوامل، ممن يحتجن إلى الرعاية، إلى السفر لمسافة عشرة كيلومترات في المتوسط ​​للحصول على الرعاية الصحية. ولسوء الحظ، وصل بعض هؤلاء النساء إلى المرافق في وقت متأخر وقد تعقدت حالاتهن". أضاف عبد الخالق محمد.

ساهم دعم المنظمة الدولية للهجرة وقطر الخيرية في التغلب على نقص الموظفين في المستشفى. وحالياً، يتواجد أخصائي إضافي في أمراض النساء والولادة وسبع قابلات متاحات لاستقبال المرضى في جميع أوقات اليوم.

ويضيف الدكتور عبد الله حسن، مسؤول الصحة في مديرية صبر الموادم: "يستفيد من هذا الدعم عشرات الآلاف من الأشخاص، بمن فيهم مئات النازحين داخلياً الذين يعيشون في المناطق المحيطة بالمستشفى. وعلاوة على ذلك، فإن تأثير هذا التدخل لا يقتصر على مستشفى العروس فقط بل إنه يساعد في دعم النظام الصحي للمنطقة نفسها".

من خلال هذه الشراكة بين المنظمة الدولية للهجرة وقطر الخيرية، لن تعمل خدمات رعاية التوليد وحديثي الولادة الطارئة في العروس على تحسين جودة الرعاية المقدمة في المستشفى فحسب، بل ستساهم أيضاً وبشكل كبير في الحد من عدد الإحالات إلى المرافق الصحية الأخرى في المديريات المجاورة.

منذ فبراير 2021، استفاد ما يقرب من 2,200 امرأة وطفل من خدمات رعاية الأم والطفل الوليد في مستشفى العروس. وتعمل المنظمة الدولية للهجرة وقطر الخيرية حالياً على دعم المستشفى بالأدوية والإمدادات والمعدات. كما أجرت المنظمة الدولية للهجرة تقييماً في العروس باستخدام أداة تقييم جودة الرعاية المقدمة للأمهات والأطفال حديثي الولادة التي طورتها منظمة الصحة العالمية، لتقييم جودة الرعاية المقدمة. حيث اشتمل التقييم الإجمالي على تقييم معمق للبُنية التحتية والقوى العاملة والخدمات العامة والأدوية والمعدات في المرفق الصحي، مما سيساعد المنظمة الدولية للهجرة في تحديد الاحتياجات وضمان تقديم خدمات تتناسب مع المعايير الدولية. كما أجرت المنظمة الدولية للهجرة تقييماً للمياه والصرف الصحي والنظافة من أجل تعزيز الصرف الصحي العام والنظافة في المستشفى.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع المنظمة الدولية للهجرة في اليمن: 

  • بالعربية: منة الله حُميد، هاتف: 739888755، بريد إلكتروني [email protected]
  • بالإنجليزية: أوليفيا هيدُن، هاتف: 730552233، بريد إلكتروني [email protected]