Yemen

الطريق إلى عدم اليقين: الدمار يسود طرق الهجرة عبر اليمن

لحج، اليمن - جلس على السرير، محدقًا من النافذة وهو يرفع ببطء إحدى رجليه من الأرض ليضعها على الفراش. بدت ساقه أثقل، إلى حد ما، لتحريكها بشكل مريح، لكنه في النهاية أكمل المهمة الصغيرة. عندما دخل الناس الغرفة، نظر بفتور نحو الباب، وأومض بعينيه المتعبتين بينما كان يتنفس بصوت مسموع.

تشبث جلده بعظامه الناتئة لتبدي الألم الذي يعانيه.

Arabic

البقاء أو الرحيل: أحد أصعب القرارات التي يمكن أن يتخذها المواطن اليمني

تعز، اليمن - كان قرار مغادرة منزلهما صعباً بالنسبة لعائشة وتوفيق، ولكن قبل عامين، وخوفًا على حياتهما، فر الزوجان من مزرعتهما في تعز، اليمن.

وتصف عائشة ما دفع بعائلتها إلى حافة الهاوية بعد سنوات من الصراع، قائلةً: "بدأت القذائف والرصاص تتساقط بالقرب منا.كنا نعلم أننا في خطر شديد وعلينا الوصول إلى مكان أكثر أمانًا."

Arabic

مرضى فيروس نقص المناعة البشرية المنسيون في اليمن: قصة سامي

عدن - في عام 2015، شعر سامي* بوعكة صحية. يتذكر الشاب البالغ من العمر 33 عاماً، والذي يسكن في مدينة عدن القديمة، قائلاً: "لقد كنت متعباً، لكنني اعتقدت أن ما أعاني منه هو مجرد إنفلونزا موسمية".

غادر سامي المنزل الذي كان يعيش فيه مع والدته وشقيقه لزيارة المركز الصحي لإجراء فحص روتيني. وكانت هذه هي الزيارة الطبية التي اكتشف فيها سامي إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية.

Arabic

Yemen’s Forgotten HIV Patients: Sami’s Story

“I was tired, but I thought it was just a seasonal flu,” recalled the 33-year-old resident of the ancient city of Aden.

Sami left the home he shared here with his mother and brother to visit a health centre for what he thought would be a routine checkup. It was at this doctor’s visit that he discovered his HIV status.

 “At the hospital, the doctor told me that I needed to take more tests. I did not realize what was wrong until I was given the results and told that I was HIV positive,” he explained, describing the day that changed his life forever.

Undefined

فرصة للبقاء : دعم نجاة أطفال اليمن

مأرب – في كل يوم، تحضر وفاء إلى حاضنة الأطفال في مستشفى الشهيد محمد هائل في مدينة مأرب لترى ابنتها آلاء، البالغة من العمر أسبوعين. تحضى الأم البالغة من العمر 25 عاماً ببضع ساعات فقط يمكنها خلالها حمل طفلتها واللعب بأصابعها الصغيرة قبل أن تُضطر إلى العودة إلى المنزل. إن قلب وفاء ينكسر أكثر قليلاً في كل مرة ترحل فيها تاركةً طفلتها المريضة في المستشفى.

وفاء وآلاء هما اثنتان من ملايين الأمهات والأطفال النازحين في اليمن منذ بدء الصراع في عام 2015.

Arabic

A Fighting Chance: Supporting the Survival of Yemen’s Youngest

Ma’rib – Every day, Wafa comes to Al Shaheed Mohammed Hail Hospital’s nursery in Ma’rib city to see her two-week-old daughter, Ala’a. The 25-year-old mother is given only a few hours during which she can hold her baby and play with her tiny fingers and toes before she has to go home. Leaving her sick child behind in the hospital breaks Ala’a’s heart a little more each time.

Wafa and Ala’a are two of the millions of mothers and children displaced in Yemen, since the conflict began in 2015.

English

Yemen: Clean Water and Safe Sanitation for Displaced People in the World’s Largest Crisis

Sana’a – No matter where you are, clean water and safe sanitation are key to a healthy life. In Yemen, it has been six years into the conflict and around half of the population need some form of water, sanitation and hygiene (WASH) support. Many are exposed to dangerous diseases like cholera and COVID-19— both of which have had a devastating impact on the country’s population.

Undefined

Displaced and Sick: How Children Cope in Marib, Yemen

“When my little siblings or I get sick, we wait for the mobile clinic to come and give us the help we need. There isn’t another clinic nearby and we can’t afford to buy medicine on our own,’’ said Fatima*, a seventeen-year-old displaced Yemeni girl on whom the responsibility of caring for her siblings falls. They live together in Alhhodeinah displacement site in Marib, a governorate where hundreds of thousands of people are seeking safety.

English

مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة لتقديم المساعدات متعددة القطاعات المنقذة للحياة لأكثر من 192,500 من النازحين والمجتمعات المتأثرة بالصراع في اليمن

يعاني اليمن من أخطر أزمة إنسانية في العالم، حيث يحتاج حوالي 80 في المائة من السكان (24.1 مليون شخص) إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية والحماية، هذا إلى جانب وجود 3.6 مليون شخص نازح داخلياً. وبالشراكة مع مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID BHA)، ستقدم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) مساعدات متعددة القطاعات منقذة للحياة لأكثر من 192,500 من النازحين والمجتمعات المتأثرة بالصراع في اليمن. وتعد احتياجات الصحة والحماية والمأوى والمياه والصرف الصحي في اليمن هي الأكثر شيوعاً.

Arabic

USAID’s Bureau Of Humanitarian Assistance (BHA) Partners With IOM To Provide Life-Saving Multi-Sectoral Assistance to over 192,500 Displaced People and Conflict-Affected Communities In Yemen

Yemen is struggling with the world's most severe humanitarian crisis. About 80 per cent of the population (24.1 million people) are in need of some type of humanitarian and protection assistance, along with 3.6 million people whom are internally displaced.  In partnership with USAID’s Bureau of Humanitarian Assistance (BHA), the International Organization for Migration (IOM) will provide life-saving multi-sectoral assistance to over 192,500 displaced people and conflict-affected communities in Yemen. Health, protection, shelter, and water and sanitation needs are prevalent in Yemen.

English